Title: وقفة مع.. مهرجان الفلم الكوردي في بريطانيا
Subtitle:
Author: أ.شاريا

وقفة مع.. مهرجان الفلم الكوردي في بريطانيا

  أ.شاريا

بحضور عدد كبير من عشاق الفن السابع في العالم ومشاركة جمع من المخرجين الكورد، شهدت ولاية مانشستر البريطانية للفترة من (14-16/آب) الجاري وقائع المهرجان الرابع للفلم الكوردي، وقال التقرير الإعلامي الصادر عن المهرجان ان المهرجان ضمّ أعمالاً لكل من: بهمن قوبادي، شهرام عليدي، جميل روستمي، رحيم ذبيحي، رافين عساف، حسين حسن، شوكت امين، جانو روزبياني وعدد آخر من المخرجين الكورد.

 

وضمّ المهرجان ثلاثة محاور للافلام السينمائية الطويلة والافلام القصيرة والافلام الوثائقية.

حيث عرضت على مدى ثلاثة أعوام على صالة سينما (كورنر هاوس) في مدينة مانشستر البريطانية، اما الافلام المشاركة في المهرجان فهي: (ساعة للخيول السكرى)، و(أغاني مملكة والدتي) اخراج الفنان المبدع بهمن قوبادي وفلم (لمحة مع الريح) من اخراج شهرام عليدي وفلم (مخاض امة) و(عزاء الثلج) للمخرج جميل روستمي وفلم (بلاد الاساطير) لرحيم ذبيحي وفلم (رائحة التفاح) من اخراج رافين عساف، فضلاً عن فلم (الخلود) وهو من اخراج حسن حسين.

وكل هذه الافلام هي من الافلام السينمائية الطويلة، وقد تمت مناقشة مخرجي تلك الافلام من قبل المشاهدين وعشاق السينما، بعد عرضها في صالة سينما (كورنر هاوس) في مدينة مانشستر.

وما ميز مهرجان هذا العام هو حضور المطرب الكوردي الكبير مظهري خالقي ومدير شركة (سولي فلم) لوقائع المهرجان الرابع.

ومن الفقرات الاخرى المهمة في مهرجان مانشستر الرابع للافلام الكوردية كان برنامج (كينو kino) الدولي الذي تضمن عرض العديد من افضل الافلام القصيرة (الاوروبية والكوردية) بهدف اطلاع المعنيين في كلا الطرفين بجهود البعض في هذا المجال، اذ عرضت الكثير من الافلام الكوردية القصيرة منها: (الشوارع لا نهاية لها هنا) من اخراج توفيق أماني وفلم (صراع المسدسات) من اخراج حسين احمدي وفلم (هيهات على الماضي) من اخراج دلشاد مصطفى وفلم (ناي الجنة) من اخراج سارا محمد عبدالسلام وفلم (ليالي من هذا القبيل) لتاران وديفيد مارك الى جانب الفلم القصير (سينمار) اخراج آوات عثمان فضلاً عن افلام قصيرة اخرى.

اما الافلام الوثائقية المشاركة في المهرجان فكانت عبارة عن مجموعة من الافلام التي تناولت الوضع الحالي و-ماضي- كوردستان وهذه الافلام تعرض لاول مرة في بريطانيا، ومن الافلام الوثائقية الكوردية نذكر فلم (القبور الجماعية) من اخراج جانو روزبياني وفلم (السيدة سيئة الحظ) من اخراج خالد حمه لاو والفلم الوثائقي (الموت ام الحياة) من اخراج زانا حمه غريب.

يذكر ان مهرجان مانشستر بدأ أعماله منذ عام 2005 بهدف تطوير فن السينما الكوردية وتطوير القابليات من اجل تعريف العالم بالمبدعين الكورد في مجال السينما.

 

 


Go back to the regular design...