الاستثمار الاجنبي المباشر:المفهوم والاهمية

  ازاد شكور صالح - جامعة صلاح الدين-كلية قانون

  يعتبر موضوع الاستثمار الاجنبي اليوم من اكثرالمواضيع اثارة للاهتمام والجدل في مختلف اوساط المجتمع الكردستاني لما له من مضامين لم يعد الاهتمام بفهمها يقتصر على المعنيين بالشؤون العامة ،وكثر الجدل ايضا على قانون الاستثمار الجديد الذي تم المصادقة عليه بتاريخ الرابع من تموز (4/7/2006) من قبل البرلمان الكردستاني .

 

    ان اهم مايميز العقد الاخير من القرن الماضي هو اتساع نطاق المعاملات التجارية الدولية ومانتج عن ذلك من انتشار نوع خاص من هذه المعاملات يعرف بالاستثمار ،فقد اصبح التنافس على استقطاب الاستثمارات سواء المحلية والاجنبية يمثل جانباً مهماً من السياسات الاقتصادية لجميع الدول وعلى وجه الخصوص النامية منها لما يلعبه الاستثمار من دور كبير في زيادة معدلات النمو الاقتصادي وايجاد فرص التوظيف وتحسين استخدام التكنولوجيا لتحقيق التنمية بجوانبها المختلفة الاقتصادية والاجتماعية .لاهمية الاستثمارات الاجنبية ولكونها احد الموضوعات النادرة التي تحتل مركز الصدارة في قضايا الاقتصاد المعاصر ،ولذلك يستدعي توضيح مفهوم واهمية الاستثمار الاجنبي على النحو الاتي :

 

    1-مفهوم الاستثمار الاجنبي المباشر :

 

    قبل الشروع بالحديث عن مفهوم الاستثمار الاجنبي ،سنتعرض لمفهوم الاستثمار من الجانبين اللغوي والاقتصادي .ففي المعنى اللغوي تستخدم كلمة الاستثمار ،وهي مصدر استثمر ،اي وظف ماله لزيادة دخله ،اما من الناحية الاقتصادية وعرف الاستثمار بانه التعامل بالاموال للحصول على الارباح.لذلك يمكن القول بشكل عام بان الاستثمار يعني تخصيص بعض الموارد في الوقت الحاضر من اجل الحصول على عوائد في المستقبل ،وينصرف تعريف الاستثمار الاجنبي المباشر الى حقوق الملكية للمستثمرين الموجودين في دولة ما (وعادة مايتمثل اولئك المستثمرون في شكل شركات) في انشطة الاعمال التي تتم في دولة اخرى ،وحيث تكون لاولئك المستثمرين هيمنة على الادارة او المشاركة فيها، وعليه يمكن ان نعرف الاستثمار الاجنبي بانه جميع الفرص المتاحة للمستثمر في خارج حدوده الوطنية يعتبر استثمارا اجنبيا للبلد المستثمر فيه .بغض النظر عما اذا كان شخصا طبيعيا او معنويا ،وتتم هذه الاستثمارات اما بشكل مباشر او غير مباشر .فان الاستثمار الاجنبي المباشر يقصد به قيام المستثمر الاجنبي بادارة مباشرة للمشروع الاستثماري المقام في خارج الحدود الجغرافية لبلده،سواء كان مشروعا انتاجيا أم خدميا .وينطوي هذا النوع من الاستثمارات على علاقة طويلة الاجل وعلى التملك الجزئي او الكامل للمستثمر الاجنبي للمشروع .واما الاستثمار الاجنبي غير المباشر والذي يكون من خلال قيام المستثمر بشراء حصة في محفظة مالية لشركة استثمار محلية دون ان يخوله ذلك ادارة الشركة او السيطرة عليها ،وتكون هذه الاستثمارات عادة ًقصيرة الاجل .

 

    ويرى البعض ان هناك اكثر من معنى للاستثمار فهناك استثمار الاعمال ويعني استخدام النقد لشراء العمل الانتاجي او ادوات الانتاج بهدف الحصول على مايتناسب مع حجم المخاطرة والنوع الاخر من الاستثمار هو استثمار الاوراق المالية والذي يعتبر من ابرز ادوات الاستثمار في عصرنا الحاضر وهي تختلف من حيث الحقوق والدخل ودرجة الامان ،والذي يعني شراء الاصول بشكل اوراق مالية وليس بشكل اصول انتاجية او سلع استثمارية بهدف الحصول على ارباح المستثمرين، وكما يوجد نوع اخر من الاستثمار وهو الاستثمار العقاري و هناك شكلان للاستثمار بالعقار :الشكل المباشر ويكون بشراء المستثمر لعقار حقيقي كالمباني والاراضي والشكل غير المباشر عند القيام بشراء سند عقاري صادر عن بنك عقاري او المشاركة في محفظة مالية لاحد صناديق الاستثمار .

 

    2-اهمية الاستثمار الاجنبي المباشر:

 

    وتشمل مجالات الاستثمار الاجنبي جميع الفرص المتاحة للاستثمار في الاسواق الاجنبية مهما كانت ادوات الاستثمارالمستخدمة،وكما ذكرنا سابقا فان الاستثمارات الاجنبية اما مباشرة او غير مباشرة وكلتاهما تحتويان على العديد من الامتيازات ومنها توفر للمستثمر مرونة كبيرة في اختيار ادوات استثمارية ذات عوائد مرتفعة ،وعليه فان تعدد الادوات الاستثمارية تهيئ له توزيع مخاطر الاستثمارات .وكذلك تتميز مجالات الاستثمار الاجنبية بوجود اسواق منتظمة ومتخصصة لتبادل جميع ادوات الاستثمار المعروفة كاسواق الاوراق المالية ،اسواق السلع ،اسواق الذهب ، اسواق العقار وغيرها.فضلاً عن توفر قنوات اتصال نشطة وفعالة تيسر ايصال المعلومات المناسبة للمستثمر. كما توفر الكوادر المتخصصة من اصحاب الخبرات كالمحللين الماليين والسماسرة. وتعتبر المشروعات الاقتصادية من اكثر ادوات الاستثمار انتشارا او تنوعاً بانشطتها بين الصناعة والتجارة والزراعة والخدمات ،فانها تعود بالمنافع لكلا الطرفين ،المستثمر والبلد المضيف للأستثمار.فيما يخص المستثمر فان المشروعات الاقتصادية مما يؤدي الى انتاج قيمة مضافة تزيد من ثروة المالك (المستثمر) وتنعكس في شكل زيادة على الناتج القومي .وكما يوفر للمستثمر قدراً كبيراً من الامان ويحقق المستثمر عائداً معقولاً ومستمراً فضلاً عن تمتع المستثمر بحق ادارة اصوله اما بنفسه او بتفويض ادارتها للغير .اما ما يخص البلد المضيف فان المشروعات الاقتصادية للاستثمار الاجنبي المباشر تؤدي دوراً اجتماعياً واقتصادياً اكثر مما هو في اوجه الاستثمارات الاخرى ، ومنها :

 

    1-انتاج السلع والخدمات للسوق المحلية.

 

    2-توظيف العمالة المحلية واستثمار الموارد البشرية غير الموظفة .

 

    3-نقل مستويات التكنولوجيا المتقدمة والخبرات الى البلد حيث يعتبر الاستثمار الاجنبي من افضل الوسائل لنقل التكنولوجيا الأنتاجية والمهارات الادارية من بلد الى اخر خاصة من الدول المتقدمة الى الدول النامية .

 

    4-تحسين ميزان المدفوعات من خلال زيادة الانتاج وزيادة الدخل القومي .

 

    5-الاستثمار الاجنبي مصدر مهم للضرائب التي يحصل عليها الاقليم من الشركات الاجنبية مما يسبب أسهاماً  أيجابياً في زيادة الناتج المحلي الاجمالي للاقليم .