ترجمة: فضيلة يزل عرض: كمال لطيف سالم

كتاب صدر عن دار الشؤون الثقافية الموسوعة الثقافية، وتتجلى ميزة هذا الكتيب التنوع واللعب على أوتار عديدة دون تفريط بالخيط الرابط لمفرداته باحكام، انه الشعر بالتأكيد، فهنا تراجم لشعراء من اجيال وثقافات مختلفة ولتجارب متنوعة في الشعر عبر مسيرة حافلة بالتغيير والتجديد.

والكتاب يبدأ في موضوعة الشعر ونقد الشعر ويأخذ الشاعرة (آني فانتش) نموذجاً حيث اصبح من الواضح جداً اننا ضمن عملية تحول كبير في الشعر، فظهور وبروز مجموعة من الشعراء يشكلان ما يسمى بجيل ما بعد التقسيم وهم الشعراء الذين نضجت امكاناتهم الشعرية خلال فترة انهاء الخلافات الشديدة بين حلقة الشعر الحر والشعر العمودي ولغة الشعر.

فكانت الشاعرة كارول مولوداو –موضوع النقاش، اذ يمكن ان نتناول كتابها الاول- مأخوذ من النهر، كعينة أساسية للنتاجات الشعرية من أواخر القرن العشرين ومنها النتاجات المتميزة للشكلية الشعرية –الشعر العمودي- المنتشرة في التصورات فوق الواقعية لجيل –بيت- والتوزيع ألاتفاقي لبناء الجملة المتأثرة باللغة فهي تستخدم الفولكلور في لمسة مضيئة متميزة.

يختطف الخطايا في كل محطات وقوفه

يجرها لبيته بلا أدنى فكر

يطوح بها أسفل درجات القبو

في قصيدة الشعر الحر هذه تذكر مولوداو –بالكتابات المبكرة للشاعرة الامريكية- هيلدا دولتيل- التي عرفت بكتابة الشعر الخيالي او بتراجم الشاعرة الرومانية –سافو- وفي جانب آخر من الكتاب تختار المترجمة موضوعة –شعر ام نثر لكاليب موردوك –حيث نقرأ- يبقى النثر والشعر وجهين لعملة واحدة فكلاهما يعمل على ايصال الافكار ويكتب بطريقة جميلة، ولكن لكل منهما غرضه الحقيقي، فكتابة النثر هي نقل الافكار، وكتابة الشعر هي نقلنا الى جمال لغته البارعة وعلى أساس هذا الفرق يختلف الاثنان، فالنثر وسيلة لنقل الافكار والشعر انجاز فني، ففي بواكير القرن العشرين تطور الشعر الحر الى حركة حقيقية بفكر فلسفي معين، ووجدت من يدعو لها امثال ازرا باوند ووليم كارولس ومالكيت الذي يقول:

يجب ان تكون القصيدة صريحة وصامتة

كفاكهة مدورة

اللعنة

كأوسمة قديمة معلقة بأبهام

يجب ان تكون القصيدة ساكنة على مر العصور

اما في الشعر الايحائي فيختار –جون بيك- وهو واحد من شعراء امريكا المهمين حيث تأثر بالرقة الحسية في الشعر الصيني وكان محاطا بتراجم باوند التي كان لها التأثير الكبير في اصداره لكتابيه الاولين شانغباوك 1972 وسور الحصن المحطم 1978 فكان شعره يمتاز بالصعوبة الا انه بوابة تربط بين الحس الواعي والعالم.

وكان هناك أهاب من غبار الشمس

عرفه اشقر يتمايل في طرقات عملك

يحيل الفجيعة الى نصر، وخسارة اسد

وتحتوي ترجمة الكتاب على فصل الشعر والالتزام لـ ادريان ريتش وهي محاضرة القاها عام 2006 في جامعة تبلنغ سكوتلاند في مؤتمر عن الشعر والسياسة، وهناك فصل عن اصدارات شعرية نسوية منها الشاعرة آنا كاستلو ومونغ لان والشاعرة اليسون كروغون التي تعيد للشعر بهاءه المفقود حيث اصدرت ديوانها الاول –الصخرة- عام 1991 وبه حصلت على جائزة –آن الدر ودام ماري غلمور- لافضل مجموعة صدرت لذلك العام، كما حازت روايتها الاولى –ابحار- على جوائز عديدة منها جائزة فوغل الادبية لعام 1995 وحصل ديوانها الثاني –البوابة الزرقاء- الذي صدر عام 1997 على جائزة جي دينس للشعر عام 1998... ليس بوسعي ان اخبرك وليس بوسع احد ان يخبرك فالقمر الذي ينام مع طيور السمان

فوق شجرة الليمون

تجرأ على الكلام لكنه الان ليس بمقدوره ان يخبرك... ويتناول الكتاب الشاعر تيدهيوز شاعر الارواح على الارض فهو افضل شاعر انكليزي لهذا القرن بعد ديليو اودين فكان يعرف عند الناس بشاعر الدولة، صدرت مجموعته الاولى (الباز في المطر) عام 1957 وكتابه الثاني –لوبركيل- عام 1960 الذي حاز جائزة هاونورندين.

قمر احمر ملتهب، بدر الحصاد

يتدحرج مع التلال، مزهواً بتألقه بألوانه الكثيرة.